الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

منظومة الأعمال والمعرفة

كلمة سعادة وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي

د. أحمد بن حامد نقادي
وكيل جامعة الملك عبد العزيز للأعمال والإبداع المعرفي
نائب رئيس اللجنة العليا للمنظومة
 

تكتسب جهود جامعة الملك عبد العزيز للارتقاء بمستوى البحث العلمي أهميتها، في هذا الوقت بالذات، في أنها تأتي لحشد القدرات العلمية والتقنية وتوجيهها لدعم مسيرة التنمية الشاملة في مجابهة تحديات العصر، الذي بدت ملامحه الأساسية تتجلى في تعاظم دور التقنية والابتكار كمحدد أساسي للميزة النسبية، وكوسيلة ضرورية لإيجاد فرص عمل جديدة، وتحقيق مكاسب اقتصادية، في ظل تزايد المنافسة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتراجع الأهمية النسبية للموارد الطبيعية التقليدية.

ويكتسب التوجه في تعزيز وتقوية منظومة البحث العلمي والتطوير والابتكار أهميته كونه يهدف إلى الارتقاء بمستوى القدرات العلمية والتقنية الوطنية، وتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة بما يمكِّن المملكة العربية السعودية من الاستفادة السريعة من الفرص التي يتيحها الاقتصاد العالمي الجديد، والمنافسة بمنتجاتها وخدماتها بنجاح في الأسواق العالمية، مع العمل على توفير الإمكانات والبيئة المناسبة لنقل وتوطين التقنية، وتطوير تقنيات محلية خاصة في المجالات الحيوية والإستراتيجية للخليج ومنطقة الشرق الأوسط مثل تحسين المنتجات الزراعية، وترشيد استهلاك المياه، وإيجاد مصادر بديلة للطاقة، والصناعات الطبية الدوائية والتشخيصية.

وهنا تبرز الضرورة لتوحيد الجهود لدفع عملية البحث والتطوير والإنتاج في المملكة العربية السعودية، والتعويل عليها لدعم مختلف البني  الاقتصادية والإنتاجية والخدمية بالمملكة، والحصول على نتائج سريعة قادرة على ردم الهوة التقنية التي تفصلنا عن الدول المتقدمة.

ويتناول هذا الموقع الاليكتروني للمنظومة تعريف بمنظومة الأعمال والمعرفة التي تم إنشائها بالجامعة بناءاً على توصيات وثيقة الآراء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حول التعليم العالي.

وختاماً أسال الله جل وعلا أن يوفقنا جميعاً لخدمة مملكتنا الحبيبة.

 

 

 

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 9/19/2011 3:27:10 PM