الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

منظومة الأعمال والمعرفة

كلمة مدير قطاع بيوت الخبرة

الدكتور/ عبدالعزيز بن عمر بامعروف

مدير قطاع بيوت الخبرة

تسعى الدول و الشعوب لتنمية مقومات البحث العلمي و دعائمه و الذي تمكن البعض من تحقيق نجاحات ملموسة. إلا أن الفجوة بين منارات البحث العلمي و المجتمع لا زالت قائمة في العديد من المجتمعات مما أدى إلى تسارع الجهود لسد الثغرة بين مخرجات البحث العلمي و حاجة المجتمع و تنميته. و من التجارب الناجحة في هذا السياق تجربة جامعة الملك عبد العزيز و التي أنشأت بدورها منظومة الأعمال و المعرفة تحقيقاً لتوصيات ورشة عمل وثيقة الآراء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حول التعليم العالي.

 

و تعد المنظومة أحد كيانات جامعة الملك عبد العزيز العلمية والعملية، و التي توفر بيئة عمل مناسبة تدعم وتمكّن قطاع الصناعة والخدمات القائمة على المعرفة عبر إقامة شراكات مع شركات عالمية رائدة لنقل وتوطين التقنية، وخفض تكلفة التشغيل والاستثمار من خلال الاستفادة من أدوات المعرفة المتوفرة بالجامعة ومواردها من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والفنيين والمعامل والأبحاث بالإضافة لإمكانيات الجامعة الأخرى.

و يعد قطاع بيوت الخبرة بالمنظومة من أهم قطاعاتها و الذي يعني باستثمار خبرات ومبادرات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وذلك بتوفير المتطلبات الإدارية والعلمية والقانونية والتنظيمية، لتقديم خدمات أو دراسات استشارية أو بحثية أو عملية على أسس تجارية لكافة شرائح المجتمع و قطاعاته.

و يضم القطاع حاليا إحدى و سبعون بيت خبرة تقدم خدماتها الاستشارية في شتى المجالات بما فيها الهندسية و القانونية و البيئية و الإدارية و المجتمعية و الطبية و المحاسبية و المالية و غيرها من المجالات التي تساهم في تنمية مجتمع المعرفة. كما تنوعت الجهات المستفيدة من هذه الخدمات الاستشارية فمنها ما هو حكومي كوزارة الشؤون الإسلامية و أمانة العاصمة المقدسة و أمانة محافظة جدة و هيئة تطوير مكة و المدينة و صندوق الاستثمارات العامة و غيرها من الجهات الحكومية. كما شكلت جهات القطاع الخاص شريحة كبيرة ممن استفادوا من خدماتنا الاستشارية و منها شركة وادي جدة و شركة العنقري و شركة علوان و شركة آل طاوي و شركة سليمان الراجحي و شركة الشرق الأوسط للبتر وكيماويات و مجموعة زكي فارسي  و غيرها من الشركات.

و قد تحقق للقطاع هذا النجاح و هذا التميز بفضل من الله و منة ثم بفضل جهود رجالات هذا الكيان و الدعم المتواصل و اللا محدود من الإدارة العليا بالجامعة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لجامعة المؤسس و المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لبناء الإنسان و تنمية المكان. و ختاما ندعوا المولى عز و جل أن يوفقنا لمواصلة و تحقيق النجاح تلو النجاح و بلوغ أعالي قمم التميز.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 3/31/2015 11:09:34 AM